الجمعة، 18 يونيو، 2010

وبشر الصابريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن

بسم الله الرحمن الرحيم....وبه نستعين
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
سيدنا محمد النبى الهادى الامين
حبايبى
انهارده الجمعه وافضل ما نقول فيه.... هو اللهم صلى على محمد فى الاولين ...وصلى على محمد فى الاخرين...وصلى عليه وعلى اله اجمعين وعلى اصحابه والتابعين الى يوم الدين....اللهم امين

حبايبى
اشكر كل اللى سئلوا عليا وتقبلوا عودتى ...
ولكنى اشفق عليهم بانى عدت غير الشخصيه السابقه
فقد عدت وليس لى رغبه فى الدنيا ولا الحياه
ليس عن حزن او زعل او غضب لا قدر الله
عدت وكلى رضا والحمد لله بان امر الله نافذ...وان مايفعله ويدبره لنا هو افضل مافى الدنيا...وافضل من تقديرنا لنفسنا كمان
الحمد لله الذى به تتم الصالحات....الحمد لله ...الحمد لله
وقد عدت...ولكن الحمد لله عدت وليسامحنى اخوتى فى الايمان عدت بدون رغبة فى اى شيء الا فى علاقه قويه مع الله وفى طريق الله...ليس عن كره للدنيا ولا انى سوف اعتزل الحياه .. ابدا....ولكنى تعلمت ان كل بلاء الدنيا هين اذا ماقورن بالبعد عن الله((وهذا موضوع اخر...سوف اتحدث عنه باذن الله فى وقت لاحق

حبايبى انتم تسئلون ماذا حدث؟؟؟؟؟
وانا اقول انها كانت محنه او منحه من الله عليا انا وبنتى....
وبدون الدخول فى تفاصيل ممكن ان تؤذىالمقربين الى
فقد تعرضنا لظلم ووضعنا فى مازق الاختيار الصعب....
وكما قلت سابقا .... لقد هربت لانى ارفض هذا الوضع...ولكى لااخذ قرارات متسرعه

هربت من الناس وممن حولى ...وتوجهت الى الله...ثم الله ...ثم الله ولا غير الله
وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..اذا استعنت فاستعن بالله
فاستعنت بالله وتوجهت اليه ودعوته وبكيت بين يديه خاشعه ...ان يفرج كربى وكرب من حولى وان يهدينى ويهديهم سواء السبيل
وكان الله سميعا بصيرا
وكان الله عليما حكيما
وكان الله رؤوفا رحيما

ما اجمل اللجوؤ الى الله
انه كالبلسم الشافى واليد الحنون
انه القلب الطيب ..انه النور فى الظلمات
قلت يارب...وما اجملها من كلمه تقال من قلب محتاجه محتاج العدل والحب والصحبه الطيبه
واستجاب رب العالمين
صحيح انا هربت وتركت الاخرين يحرثوا فى حرث الدنيا
ولكنى كنت معهم فى حرث الاخره...فالطريقان يلتقيان عند ارادة الخير والصلاح
وكما يقولون (اسعى يا عبد وانا اسعى معاك) .....حقيقى معرفش مين قالها

يحضرنى هنا ...اصحاب واخوه غاليين عليا
تعبانين من دنيا البشر
تعبانين من عدم نول مايبتغون ويحبون
وهل ندرى بعلمنا المحدود.. اشر اريد بنا او خير؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فانا اريد وانت تريد والله يفعل مايريد
ويقول الله عزوجل فى حديثه القدسى:
عبدى..كن لى كما اريد...اكن لك فوق ماتريد
ياااااااااااااااااااااااالله
فان لم يعطينى ربى ما اريد....فتاكد يا اخى انه ماكان خيرا لك قط
وان عذابك من الشيطان..((ليحزن الذين امنوا ))
ولانى معرفش اكون واعظه ولا خطيبه ومعنديش طولة بال
لاننسى قول الله عز وجل فى محكم اياته((ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات)))
خلاص كدا ..يعنى نستحمل وخلاصماهو كلام ربنا ولازم نرضى بيه
لكن حبيبى ونور حياتى يكمل ويقول
((وبشر الصابرين )) ياسلام على جمال ربنا وهو يثنى علينا..ويقول عننا صابرين...انها كالنجمه التى ناخذها فى كراستنا واحنا صغيرين دايما بنفرح لما يثنى علينا اى حد فما بالنا بثناء الله عز وجل علينا
وكمان يطبطب علينا بحنيه وهو حاسس بينا ويقولنا ((الذين اذا اصابتهم مصيبه قالوا انا لله وانا اليه راجعون ))
ربنا عارف وحاسس بينا ....عارف اننا بنقول ولسان حالنا ... دانا فى نصيبه...
لكن الرؤوف الحنون مالك الملك..اللى احن علينا من نفسنا علينا واحن من امنا وابونا
بيقولنا ماتزعلوش...دى كانت تجربه علشان تعرفوا ان دى دنيا ولازم فيها النقص زى الزياده بالظبط
بس اصبروا وقولوا انا لله وانا اليه راجعون وهاتلاقونى معاكم برحمكم واهديكم للى فيه سعادتكم وراحة بالكم
((اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون ))
الله ....الله ....الله عليك يارب... الله عليك ياارحم الراحمين
طيب بعدا فى كلام!!!!!!!!!!!
ماعتقدش
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأحد، 6 يونيو، 2010

ولســـــــــــــه عـــــــــــــــــــــــــندى امـــــــــــــــــــــل تعـــــــــودى

بسم الله الرحمن الرحيم

لم اكن انوى العوده
الهبوط دائما اسهل من الصعود
فنجان شاى وحبيتين بنادول
وقررت العوده....ليس من اجلى
ولكن من اجل من ينتظرون عودتى

جئت اسئلهم لماذا تريدون منى العوده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فلم افعل لكم شيئا .... ولم اقدم لكم اى عون!!!!!!!!!!

انى ايضا اضعف مما تتصورون
فلم استطع ان اواجه محنتى ......
انسحبت من الميدان بسهوله
لم استطع ان احارب...تركت السفينه خاليه من ربانها....

كان قرارا مريحا لجميع الاطراف
وفيه الحل لكل المشاكل من وجهة نظرى

العجيبه انه فعلا حلت المشاكل
ورست السفينه بحمد الله على شاطيء الامان...والحمد لله

هذه حياتى ...وهذا تفكيرى...
فانا طوال عمرى لا احب الحروب...ولا احب النزاع...
وهكذا اخذت القرار بالابتعاد عن حياتى وبيتى وبناتى
لم اقل لاحد انى سابتعد
كان قرار يمثل التضحيه فى نظرى
فكما ضحيت سابقا من اجل احب الناس عليا
فكان ولا بد ان اضحى براحتى مره اخرى ...من اجل سعادة ابنتى

ولكن فى هذه المره دخل فى الامتحان اطراف اخرى...راهنت عليها بينى وبين نفسى
انه زوج ابنتى ...لم يكن وقتها زوجها
تركته يصارع بين طرفين احب اليه من نفسه
ابوه وخطيبته
ولكى لا اخسر من دخل قلب ابنتى ...وبحكمةالسنين التى ادعى انى استفدت من حياتى بها
لم اتدخل ولم اوجهه....فضلت الابتعاد...
تركت بنتى امانه بين يديه
وابوه يسير فى طريق حياته مهددا اياه بنهاية العلاقه الجميله التى ربطت بين قلبين....
ماذا افعل؟؟؟؟؟؟؟
ااتحمل وزر قطيعة الرحم ...من اجل سعادة ابنتى؟
ام اضحى بقلب بنتى من اجل ارضائى؟

ابدا لا استطيع تحمل عذاب القلب الكبير الذى يحوطنى بحبه وحنانه وبره
ولا استطيع تحمل عذاب الضمير ..الذى سيدفعنى لغضب الله من اجل هدف دنيوى فى ظاهره

وجاء القرار من قلبى وعقلى معا
انه الابتعاد...وليفعل الله مايريد

احبائى......
هذا اعتذارى اليكم...
فلم ابتعد رغبة فى الابتعاد عنكم...
ولكنى عدت اقدم لكم مبررات الابتعاد الفجائى الذى حدث
واعلم انى قد اتعبتكم فى انتظارى والسؤال عنى
انى اسفه انى اسفه اسفه من كل قلبى
اعذرونى وسامحونى فانى دائما اميل الى الحلول النهائيه...ولا احب الحلول الوسط

وها قد عدت الى ابنائى...
احمد وورده وثندر وعفشه وفكره وايناس وميمى
اعذرونى فلم اعود الى كامل لياقتى البدنيه ولا الفكريه بعد
ولكنى باذن الله سا اعود قريبا
وسلامى لكل المتواجدين