السبت، 23 مايو، 2009

حتى نلقى الله بعملنا الصالح


بسم الله الرحمن الرحيم

محتاره اتكلم عن ايه النهارده..اتكلم عن نعمة الرضا
ولا اتكلم عن الامبلاه..ولا اتكلم عن الحب ومش قصدى اى حب..لا قصدى حب الحياه بكل ما فيها سواء كان ابتلاء او كان فضل من العلى العظيم
تفتكروا اتكلم فى ايه؟؟؟
على فكره هوا دا موضوعى النهارده ،
انا بقالى فتره بفكر فى الحكاية دى..وهى انى بسئل نفسى..ياترى انا بكتب مايحتاجه الناس..ياترى انا بكتب ماينفع القاريء
ياترى اللى بكتبه بيعجب من يزورنى ويقرا عندى ام لا
عموما انا بنتظر رايكم فى اسئلتى دى
ولكن النهارده هاكلمكم عموما فى تجربة العزاء اللى رحتها وحضرتها بنفسى

انا طبعا وانا صغيره كنت بتكسف جدا ..ولما كان حد من اهل والديا يتوفى كنت لايمكن اذهب مع ماما ابدا لاى واجب عزاء..ودا كان شيء بيزعل امى منى .. حتى الافراح برضه... مره رحت معاها فرح وكان عندى وقتها 15 سنه...وفضلت ماسكه فيها ومستخبيه ورا ظهرها واشد فيها واقولها يلا نمشى ..يلا نمشى مع ان البنات حوالينا كانوا مبسوطين وبيرقصوا والكل بيضحك لكن انا فى قمة كسوفى وخايفه ليه ومن ايه معرفش..وماما تقولى قومى اتحركى..طيب روحى باركى للعروسه..ابدا..ولما حد يقولى عقبالك ارد اقول طيب..
ومن وقتها ولغاية دلوقتى الحمد لله ماحضرتش الا عزاء امى وابى رحمهما الله
واترك واجب العزاء لاخوتى الذكور...معرفش دى نداله ولا كسوف برضه

المهم انا رحت العزاء لوحدى وماخدتش بنتى التانيه معايا لان كان عندها كليه ..واصلا ماكنتش هاخدها معايا برضه ..من منطلق انها هتقولى وانا مالى ..هاروح ااقول ايه؟؟وايه لزمتى ..وحاجات كتير هاسمعها منها انا عارفاها مسبقا ومجرباها

طول السكه واحنا رايحين ..زوج بنتى مابطلش يطمن علينا بالموبايل رغم انه حزين جدا لكن متماسك
وصلنا وهو اللى قام واستقبلنا..ونده على والدته رغم الحزن اللى هما فيه..وبرضه قدمولنا الغدا اللى كان مقدم لهم من جيرانهم..ودى ظاهره لفتت نظرى وانا عندهم..كل مايجى اى حد من قرايبهم او اصدقاء اولادهم نلاقى صينية الاكل جايه من خارج البيت جرى وبتتقدم للمعزيين..واللى اتقدم لنا كان فطير وجبنه بيضاء ..وسلاطه وزبادى ...اما ماقدم للى جه بعد مننا فكان طبيخ عادى وارز وفراخ
وهكذا يعنى ..وقصدى ااقول من هذا الشرح ان كل بيت بيقدم ماعنده وليس شيء متفق عليه

احنا كنا وصلنا قبل اذان العصروكانوا مازالو يحضرون الميت للدفن..وكان مكان العزا للسيدات فى فناء المنزل من الداخل..وعزاء الرجال كان يجهز خارج المنزل وايضا امام فناء المنزل من الخارج
وعلى ذلك كنا نجلس ونرى كل مايحدث والقرءان يقريء وسيدة المنزل او حماة بنتى تجلس فى صمت تام وحولها بناتها وزوجات ابنائها كل تجلس بجوار امها او شقيقتها او اهلها كلهم الذين من نفس البلد

وبدانا نسمع الله اكبر الله اكبر ان الشيخ مستعجل وسعوا الطريق لا اله الا الله ..وخرج الابناء يحملون ابوهم وهم يبكون ولا يقولون الا... لا اله الا الله ...ورايت زوج ابنتى وهو غارق فى البكاء .. وعندما مر بجوارنا.. رايت ابنتى تنهار فى البكاء ..ولم افعل شيء الا انى امسكت بيدها ..اشد عليها خوفا من ان تنهار.. وقد كان حماها الله يرحمه فى مثابة الاب لها...ولا انسى يوم اتفاقنا معهم ان قال لها ( يابنتى كل اللى انتى عايزاه وبتحلمى بيه انا اعملهولك . .. واللى ابنى مايقدرش عليه انا ااقدر.. ولو ابنى زعلك فى يوم انا ابوكى واخد حقك منه) الف رحمه عليه

وخرج الحاج من بيته معزز مكرم فى وسط ابنائه ..وذهبوا به الى مسجد البلد ليصلوا العصر ثم يصلوا على المتوفى ثم يتوجهوا به الى المقابر
وقرروا الا تذهب السيدات..فلا مقابر للنساء..وقمنا لصلاة العصروامتنا واحده من اهل البلد متخصصه فى اقامة المياتم ..وعرفت بعد ذلك انها ايضا تعطى دروس دينيه فى رمضان لنساء البلد ...وتعمل دروس اجتماعيه وتربويه للمقبلات على الزواج

وجلسنا بعد صلاة العصر نتكلم مع حماة بنتى نواسيها ونحاول نصبرها والست بسم الله ماشاء الله لم يكن على لسانها الا (منه العوض وعليه العوض)..ووجدنا كل اهل البلد بدأوا يستئذنوا..ولما يبقى الا كل اللى جايين من بلاد تانيه زينا
وعزموا علينا اننا نقوم نرتاح شويه حتى يحين العزاء بالليل بعد صلاة العشاء
ولكننا فضلنا البقاء بجوار حماة بنتى وبناتها
ورجع الابناء من دفن والدهم..وقعدنا اسره واحده نتكلم عن المرحوم وكل واحد يقول بابا عمل كدا (الله يرحمه) وزوج البنت يقول حمايا دا كان احسن راجل فى الدنيا مانساش يوم ماعمل معايا كزا وكزا.... وبنتى تقول لو كان بابا عايش ماكنتش هاحبه اكتر من حمايا (الله يرحمه)
وعدى الوقت وكل عزاء يقال يتبعه كلمة (الله يرحمه..)

ان الانسان فعلا ذكرى..وسيره
وحما بنتى لم يترك لاولاده الا السيره الحسنه..التى ترفع الاكف بالدعاء.. وترفع الراس شرفا، بانه هو الذى ربى وعلم وكبر ....الله يرحمه

وجاء عزاء الليل..وكأن اهل البلد كلهم جاءوا للعزى...وكنت فى غاية الاستغراب..كلهم عارفين الحاجه والحاج الله يرحمه
سبحان الله ..احنا فى مصر ..وفى العماره الواحده.. ماحدش يعرف التانى..والله ساعات ابقى طالعه او نازله ومانقلش لبعض لا سلام ولا كلام..واقول يمكن ضيف فى العماره ولا ضيفه..ونعدى حتى لو قلت سلام عليكم ابقى بقولها بشويش خالص كانى مكسوفه وانا بقولها لحد معرفوش ..ويمكن لو سمعها مايردش
لكن هنا فى البلد روح حلوه وجيره جميله تخلى الواحد يكفر بالمدينه والمدنيه

وقضينا الوقت فى سماع القرءان وسكون وصمت يخليك تفتكر من اخذهم التراب ..وخلانى اتذكر زوجى وامى وابى واخواتى الصغار ..
ووجدتنى ابكى احبابى ..وافوق على ايات الله فاهدأ..وانظر لمن حولى وخصوصا حماة بنتى واجدها صابره محتسبه ووجدتها
تقول فى لحظة ضعف انسانى( جايالك يابو محمود..مش هاسيبك ابدا..ماحدش عايزنى خلاص..انا ماليش غيرك)
وبكينا اكتر وبرضه سرحت فى يوم وفاة زوجى وانا لا اتكلم ولا افعل اى شيء الا البكاء فى صمت وراسى لايحمل الا فكرة امتى هاشوف جوزى تانى..وعيالى ليهم ربنا..وافوق على اللى بيقولى ولادك ماعدلهمش غيرك..خدى بالك منهم

وانتهى العزاء بدرس دينى فى ان الموت علينا حقا..وان كل نفس زائقة الموت وانما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب
واننا نعيش على الارض فى كبد .واخر كبد نلاقيه هو قسوة الموت
فيجب علينا ان نعمل لمثل هذا اليوم..حتى نلقى الله بعملنا الصالح..
الا وهو اولادنا الذين احسنا تربيتهم..لانهم العمل الصالح الدائم بعد موتنا
وايضا السيره الحسنه...فلا نترك ورائنا من يلعن اليوم الذى عرفنا فيه.. او تعامل معنا فى نسب ،او تجاره ،او اى مصلحه كانت
والذكرى الطيبه..مثل ان نكون نقف مع الحق وننصر المظلوم على الظالم ..ونوفق بين المتخاصمين ..ونصلح بين المتشاحنين
وكان اخر كلام الدرس..انه ليس بالصلاة وحدها ولا بالصيام وحده نلقى الله على خير.. ولكن من علم فليعمل ..ومن عمل فليلزم
ونرجوا ان نلقى الله جميعا على خير
ودعوا للميت واهله

ودخل زوج ابنتى واخواته وازواج اخواتهم البنات..وانفض العزاء..
وحدث شيء جميل جدا من جميع الابناء الذكور والبنات على حد سواء
ان استأذن كل واحد وواحده من ازواجهم ..بانهم سينامون الليله بجوار امهم.. الله الله على هذا البر وهذا الحب

وطلع النهار..واتفقت مع بنتى انى هاسافربعد ماسلم على الجميع.. وان تبقى هى بجوار زوجها وحماتها
ولم يتركونى الا بعد ان فطرت..وجاء زوج ابنتى معى حتى اتوبيس السفر

وعدت الى بيتى ...ولكنى لن انسى مظاهر الحب والايمان التى رايتها فى هذه البلده المؤمنه
فلم اسمع فيها ولا صرخه..ولا صويت..وكل من رايته لا يقول الا.. لله ماأخذ ولله ما أعطى..

جزاكم الله خيرا
ونلتقى على خير باذن الله

هناك 28 تعليقًا:

ELMASRYA - MRS WRITER يقول...

يا حبيبتي ربنا يبارك فيكي على هذا الموضوع لأننا لازم نذكر بعض من وقت للتاني بما نراه حولنا من خطوب الحياة كي نتعظ ونقبل دائما على الله ونعمل على مرضاته

ربنا يرحم هذا الرجل الفاضل الطيب ويجعله من أهل جنته

ويصبر زوجته المسكينة

الراجل لما يكون بالأخلاق الطيبة دي بيكون فراقه صعب جدا ربنا يستر عليها ويقويها

إنتي كل مواضيعك طيبة تدع للعمل الصالح فاستمري ولا تتوقفي ربنا يقدرك ويجزيكي كل الخير والثواب الحسن

أحبك في الله

همس الاحباب يقول...

جزاكى الله خيرا على مواضيعك
فدائما نتاخذ منها العظة والعبرة ونعتبرها نبراس لنا فى الحياة
ورحم الله الميت وادخله فسيح جناته

همس الاحباب يقول...

بالنسبة لما ذكرتيه فهو عادة متبعة فى القرى والارياف عندنا فى الصعيد واعتقد ان القرى فى جميع انحاء مصر متبعة نفس الاسلوب
انا معرفش حضرتك سافرتى فين بالظبط
بس موضوع الوفاة بكل ما يتعلق بها من جنازة واكرام الضيف والتماسك والالتفاف حول اهل المتوفى موجود بشكل يدعو الى الفخر والاعتزاز بالارياف وان هناك الخير ما زال موجود
بارك الله فى حضرتك وجزاكى خيرا
تحياتى

همس الاحباب يقول...

جزاكى الله خيرا على مواضيعك
فدائما نتاخذ منها العظة والعبرة ونعتبرها نبراس لنا فى الحياة
ورحم الله الميت وادخله فسيح جناته

mimi يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..

انا بجد بقالي كتير مقرتش حاجة تهزني كده زي كلامك يا ماما
انا بجد عنيه دمعت من كمية الحنان والإيمان اللي موجوده في العيلة دي ... ربنا يكرم بنتك بزوجها .. وعند الله المثاب
وانا لله ... وإنا إليه لراجعون


الله يصبر اسرته وابناءه وزوجته

mimi يقول...

وبالنسبة لعادات الطعام دي .. موجودة في القري الريفية ... عادة جميلة كلها تعاون .. بدل ما يتكلف اهل المتوفي مصاريف اطعام المعزيين .. وكل بيت يقدم صينية طعام علي أد مقدرته ...

اما بالنسبة للمرحوم الأب ربنا يرحمه .. عجبتني كلمته" يابنتى كل اللى انتى عايزاه وبتحلمى بيه انا اعملهولك . "

والله كفاية علي أي بنت تحس بس الإحساس ده .. وربنا يكرمه ويرحمه

صمت الحنين يقول...

البقاء لله

وفعلا احلى حاجه فى القرى انه تلاقى الناس كلها واقفه بجانب بعضها سواء فى احزان او افراح

HaMaDa 3aFshA يقول...

السلام عليكم
نحمدالله حمدا كثيرا على سلامتك امى وانك قد ارتحتى من عناء السفر وعدتى الينا وندعوه سبحانه ان يديم عليك الصحة والعافية والسرور ويكفيى الاحزان وشرها انه ولى ذلك والقادر عليه
واقول لحضرتك وبلا مجاملة لولا استفادتى من عطائك وعلمك ما تكررت زياراتى وتلهفت على مواضيعك فمواضيعك دائما ما تحمل فى طياتها من العلم والايمان الكثير والكثير وان خلا بعضها من الطابع الدينى فكانت اجتماعية او غيرها وجدتى فيها لمسة الحب والحنان
فهل بعد ذلك تسألين انستفيد أم لا؟؟
امناانتى صوت العقل والعاطفةفهلا نستفيد من عقل وعاطفة؟؟
وتعليقا على هذا الموضوع فهذه حقا سمة القرى وذلك ما يحدث دائما عندنا ولقد رأيته فى موت جدى وكانت أول مرة اعيش هذا الجو وهذه الروح ولمست ما تقوليه واكثر لانه رحمة الله عليه كان محبوبا جدا وكانت شهرته واسعة فاتى الناس من كل البلاد المجاورة لعزائنا ولمست من اهل البلدة ما اخبرتى به
رحم الله امواتنا جميعا وتقبلهم فى الشهداء والصديقين ووسع مدخلهم وانار قبورهم واسكنهم الفردوس الاعلى
تحياتى

ايوشة يقول...

ربنا يجعلها اخر الاحزان يارب
موضوع العزاء والموت والمأتم للاسف اتعرضتله كتير ومن زمان وتقريبا نفس اللى بيحصل عندنا فى اى عزاء بيكون بالشكل ده غير بقى فى بعض الستات اللى لسه بيتمسكوا بالعادات الجاهلية وبيصرخوا وكده
بصراحة الناس دلوقتى ابتدتت تتغير ومش بقيوا يعملوا الحاجات دى بكثرة واغلبهم بقى مقدر وعارف ان الموت حق واننا فى الدنيا دى ما الا غرباء

thunder يقول...

"ان لله وان اليه راجعوان"
الحمد لله يا امى ان الجميع احتسب الوفاة عند الله
وفعلا من مميزات اهل القرى الوقف مع بعض فى كل الاوقات سواء فرح او مأتم
روح جميلة اوى بتغطى على اسلوب الحياة القاسى اللى بيهلك وبتظهر معاملة على سلوك اهل المدينة اكتر فعلا مع حضريتك انه ممكن يكون باب الشقة مقابل لباب الشقة ومحدش يعرف التانى
لكن الاجمل السيرة العطرة والعمل المقرب لله
ودا اللى عامله الاب ربنا الكريم ربنا يتقابلة بقبوله الحسن ويدخلة الجنة بفضلة ورحمة يارب عاملنا بطريقة فعلية انه السلوكالحسن والمعاملة مع الكل ليه نتيجة واحدة وهى اللى حضريتك شوفيتها دى
امى العزيزة جعاله الله اخر الاحزان ان شاء الله والهم اهل الصبر والسلوان يارب
دمتِ بكل حب و ود وفى رعاية الله وحفظه ديمايارب

الفراغ يقول...

اختى مسز رايتر
اللهم امين..ربنا يصبرها
واشكرك جدا على رايك فى مواضيعى وربنا يوفقنى الى مرضاته
واشكر حضورك الطيب وتشجيعك المحترم

الفراغ يقول...

خلوده
اشكر حضورك وتشجيعك الدائم لى
وجعلنى الله دائما عند حسن ظنكم
وبجد بارك الله فى اهل الكرم والشرف بقرى مصر

وبارك في الصعيد..اهل خالد
وربنا يرحمنا جميعا

الفراغ يقول...

حبيبتى ميمى
والله اسفه على الحزن اللى سببتهولك
ويارب يرزقك بالزوج والاهل اللى يسعدوكى وتقر عينك بهم..امين يارب
وربنا مايقطعش عن مصر العادات الجميله الخيره سواء فى الفرح او الحزن
وان شاء الله ربنا يقدرنى اضحكك وامسح دموع عنيكى يا جميل

الفراغ يقول...

اهلا يالصمت والحنين
والبقاء لله
اتمنى زيارات دائمه..شرفتينى بالتعليق

الفراغ يقول...

ابنى العزيز حماده
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اشكرك على كلامك دا والله
والله انا مش عايزه مجملات خالص
انا احب الصدق فى القول والعمل..وجزاك الله خير على صدقك
وبدعى ربنا يكون كل موضوعاتى لها معنى وهادفه
ولقد اصبت الهدف يا حماده
انى فعلا احيانا ااتوجه اجتماعيا..واحيانا عاطفيا..لان الحياه لاتخلو من زاك او ذلك
ولكن توجهى احاول فيه دائما ان يكون على خطى رضا الله
اللهم اجعل كل كلامى وعملى فى رضاك
ورحم الله جدك وجميع موتاناوغفر لنا ولهم
وادخلهم فسيح جناته
نورتنى

الفراغ يقول...

ايوش الجميل
اللهم امين..ربنا يجعلها اخر الاحزان
ولو ان الموت علينا حق..فربنا يحسن عملنا وختامنا
وربنا يرزقك بشوية افراح بالجمله تعوض المياتم دى...
واول فرح نسمع عنه هو فرحك ان شاء الله قريبا

الفراغ يقول...

ابنى الغالى ثندر
حضورط طيب ..وهلتك غاليه عليا
وربنا يتقبل دعائك للميت واهله
دمت خيرا كريما مؤمناً

غير معرف يقول...

ماما الغالية
انا عينى دمعت وانا اقرا الى حضرتك كتبتيه
انا هحكى لحضرتك موقف
يمكن موقف العزا الوحيد الى شاهدته فى بيتنا
وفاة جدى وكانت يوم 11-3 للماضى بالظبط
بس شفت فيها قد ايه ان بلاد الارياف دى جميلة
كان كل الى يدخل بيتنا لايقول سوى كلمة واحدة
ربنا يرحمه كان طيب
ولا عمر الى داخل ذكر اى صفة وحشة فى جدى
كان يترحموا ويفتكروا صفاته الحسنة
وجيران واهلنا حتى الى مختلفين معانا جم يعزونا ويقفوا جنبنا
ووواجب ضيفونا الى جايين من السفر جيرانا قاموا بيه على اتم وجه
وكا ننا احنا بالظبك الى بنقدم الواجب ليهم
وكانوا بياخدوا بادينا
وتانى يوم وفاة جدى
كان عندى كلية انا واولاد عمامى بس خجلنا نترك العزا فى تانى يوم
لاقيت واحد من اهل البلد طلب يجمعنا
وفضل يكلمنا انا واولاد عمى وقال لنا شوفوا كليتكم انتم الباقيين لابوكم وامكم انتم عزائهم الوحيد وبالفعل لم يتركونا الا لما رحناكل واحد لكليته
وبالفعل وقتها ادركت قد ايه بلادنا جميلة
ربنا يرحم كل امواااااات المسلمين



ملوحظة :::
انا ضيفت حضرتك على الماسنجر اتمنى تقبلى الاضافة

تانى حاجة الهستولوجى فعلا علم الانسجة يامامتى



ابنتك هناء

أحبك فى الله

موناليزا يقول...

البقاء لله
وفعلا البنى آدم ماهو الا ذكرى

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

حمدلله على سلامتك يا امى

وردة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لله ما اخذ ولله ما اعطي
ربنا يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عندما تنقطع صله العبد بالدنيا تظل سيرته
والحمد لله فله من الابناء والافرباء من يستطيعون نشر محاسنه بين الناس وذكر بالجميل وكف عن مساوئه التي قد فرطت منه في حياته، بل ينشر فضله وخيره، وإذا ذكر تُرحم عليه بين الناس
ربنا يكرمه بدعواتكم ليه
لقد تأثرت كثير بسرد حضرتك لهذا اليوم
بجد ربنا يصبر اهله
كان نفسي اتعرف علي حضرتك طبعا قبل كده
بس تتعوض ان شاء الله
ياريت تعتبريني انا كمان بنتك
تحياتي لحضرتك
وخالص عزائي لحضرتك وبنتك وزوجها
سلام

thunder يقول...

مممممم
انا جاى اطمن على امى يارب تكونى بخير واتمنى فعلا يارب اليومين اللى فاتوا يكونوا عدو على حضريتك بخير ياارب

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

اهى (( وردة )) بنفسها جاتلك يا امى
شاورى انتى بس واحنا تحت امرك
ورهن اشارة منك
ربنا يخليكى لينا دايما يارب يارب

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم
وحشتنى يا حبيبتى ربنا يبارك لينا فيكى بجد انت ملاك
والله الله الله على مواضيعك الجميله التى تستحق القرءة
ربنا يارب يرحمه ويجعل الجنه مثواه
وجميل جدآ ما كتبتى
واحنا كمان عايشين فى قريه ونعتبر زى كده برده اسرة وحده
يارب تكون اخر الاحزان
وربنا ما يحرمنيش منك ياغاليه
انوسه

الفراغ يقول...

ابنتى هناء
اولا عايزه اطمن على الامتحان
ثانيا البقاء لله والله يرحم جدك وامواتنا جميعا
ثالثا بارك الله فى الرجل الطيب اللى خلاكو تروحوا كليتكم..وهى دى فعلا النفوس اللى كلها خير ..ربنا يديله على قد نيته ويسعده دنيا واخره برضا ربنا
واشكرك على الاضافه وان شاء الله نتكلم مع بعض قريبا بس يلا خلصى الامتحانات وبالتوفيق ان شاء الله

الفراغ يقول...

اختى الغاليه مونليزا(امة الله)

البقاء لله وماتحرمش منك
دايما صاحبة واجب
ربنا يبارك فيكى

الفراغ يقول...

الى ورده
واسماء واحلام
وثندر

الف شكر لحبكم..وعلى اطمئنانكم عليا
ربنا مايحرمنيش منكم
والرد عليكم فى البوست الجديد
دمنا لبعض محبين مخلصين امهات وبنين

الفراغ يقول...

ابنتى عاشقة الاحزان(انوس)
حمدلله على رجعوك بالسلامه
وماتحرميناش منك